الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ علي بن حاج

الأخبار والفعاليات

وفاة حماة الشيخ علي بن حاج صبيحة اليوم

وفاة حماة الشيخ علي بن حاج صبيحة اليوم

تاريخ الإضافة: الثلاثاء, 31 يناير 2017 - 10:41 صباحاً | عدد المشاهدات: 1,358

بسم الله الرحمن الرحيم

الجزائر

الثلاثاء 31 يناير 2017 / الموافق 3 جمادي أول 1438 هـ 

 
لله ما أخذ ولله ما أعطى وكل شيء عنده بحساب واجل مسمى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انا لله وانا اليه راجعون
وفاة حماة الشيخ علي بن حاج صبيحة اليوم ، رحمها الله وغفر لها وابدلها دارا خيرا من دارها واهلا خيرا من أهلها ، وجعل قبرها روضة من رياض الجنة واسكنها فسيح جناته .
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، ‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، ‏‏حشد‏، ‏طفل‏‏‏ و‏في الهواء الطلق‏‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏5‏ أشخاص‏، ‏‏‏حشد‏ و‏في الهواء الطلق‏‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏حشد‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نص‏‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نص‏‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏6‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏نص‏‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يقفون‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏4‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يقفون‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏في الهواء الطلق‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏3‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏في الهواء الطلق‏‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، ‏‏نص‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏2‏ شخصان‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏أشخاص يقفون‏‏ و‏نص‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏في الهواء الطلق‏‏‏‏
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏7‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏في الهواء الطلق‏‏‏‏
 
 
 
 
 
وفي تغريدة من ابن الشيخ الأكبر الاخ عبد الفتاح بن حاج  حيث كان جد متعلق بجدته رحمها الله
تغريدة  بن حاج عبد الفتاح
 
الله أكبر لا حول ولا قوة إلا بالله إنا لله و إنا إليه راجعون إنتقلت إلى رحمة الله وعفوه وكرمه جدتي الغالية ياسبحان الله اللهم أجرنا في مصيبتنا و رزقنا الصبر والثبات ماذا أقول قد سبق وأن تحدث عنها كانت لنا نعم السند والمعين وتحملت من أجلنا ماتحملت وضحت تضحية كبيرة من أجلنا و قدمت لنا الكثير في حياتها سنفتقدك ياغالية ولكن هي سنة الله في خلقه - كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام - أمانة حفظكم الله لا تنسوها من صالح دعائكم
 
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏
 

شاركنا بتعليق