الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ علي بن حاج

الأخبار والفعاليات

نقلا عن موقع الكاشف// بيان : جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تندد بـ”الاعتداء”الشيخ على علي بن حاج !

نقلا عن موقع الكاشف// بيان : جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تندد بـ”الاعتداء”الشيخ على علي بن حاج !

تاريخ الإضافة: الأربعاء, 01 مارس 2017 - 08:59 صباحاً | عدد المشاهدات: 1,756

بسم الله الرحمن الرحيم

الجزائر

الهيئة الاعلامية للشيخ علي بن حاج

 

نقلا عن موقع الكاشف

بيان : جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تندد بـ”الاعتداء” الشيخ على علي بن حاج !

نددت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بما وصفته “العنف” و”الاعتداء” الذي يتعرض له الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ علي بن حاج وما تعرض له أخير طلبة الصيدلة أثناء احتجاجهم السلمي.

 

أصدرت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بيانا بقيادة رئيس الجمعية الدكتور عبد الرزّاق قسوم قالت فيه “قد آلمتنا أوضاع مجتمعنا الجزائري المسلم وما تفرزه كل يوم من تدهور أخلاقي وتجاوزات على مختلف المستويات كالعنف بجميع مظاهره”، وأتمّ البيان “وقد وصلت هذه الأوضاع المتردية ذروتها عند وصول الأمر إلى التضييق على الحريات والمساس بحقوق الإنسان أفرادا وجماعات” لتضرب مثلا على ذلك بـقولها “وإنّ من النماذج السيئة ما تعرض له مؤخرا المواطن الأخ علي بلحاج في وقت صلاة الجمعة ومن قبله طلبة معهد الصيدلة”.

وشددت الجمعية في بيانها الذي نزل مساء اليوم الثلاثاء أنّه “سواء أكان هذا الاعتداء عن قصد أو بدون قصد وسواء تعلق الأمر بالأخ علي بلحاج أو أي مواطن آخر أيّا كانت إيديولوجيته فإنّ هذا يتنافى مع قوانين الجمهورية وما تنشده جمعية العلماء المسلمين الجزائريين من الحفاظ على كرامة الإنسان وحريته في جزائر العزة والكرامة” يكمل البيان.

لتعرب جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في بيانها عن “بالغ أسفها لما آلت إليه الأمور في هذا المجال” داعية في الوقت ذاته “المسؤولين إلى العمل على صيانة كرامة المواطن وعدم إهدار حقوقه الأساسية وفي مقدمتها -حسب البيان- حرية الرأي المسؤولة”.

و عبّرت الجمعية في بيانها عن أملها في “أن لا تتكرر هذه الحوادث التي طالت دعاة وصحفيين ومعلمين ونقابيين”، محذرة من أنّ ذلك يقدم “صورة غير مشرفة عن لجزائرنا التي نأمل أن تنعم بالاستقرار والأمن والأمان الذي هي في أمس الحاجة إليه” لتنوه إلى أنّ “ضمان السير الحسن هو الكفيل ببناء المجتمع الإسلامي الأفضل”.

وكانت عدة وجوه سياسية وحقوقية قد عبّرت في وقت سابق للكاشف عن استنكارها الشديد لما تعرض له علي بن حاج مما وصفوه بـ”الاعتداء المستهجن” الذي أدّى إلى كسر ساقه عند محاولة الأمن منعه التنقل إلى صلاة الجمعة في المسجد الذي يختاره، وحمّلوا السلطة المسؤولية الكاملة على ذلك.

عبد المنعم شيتور

البيان :

 

 

التعليقات

1 - أسامة كندا

الإثنين, 06 مارس 2017 - 04:47 صباحاً

صراحة اسم جمعية العلماء المسلمين لا يستحق أن يطلق على قيادتها الحالية فهي شأنها شأن ما يسمى بأحزاب المعارضة انظروا جيدا إلى نص البيان الذي أصدرته عنوانه (بيان عن الأحداث) وليس عن الشيخ علي بن حاج ثم ذكر في البيان ((المواطن علي بن حاج)) وليس الشيخ ((علي بن حاج)) حتى لا يغضبوا السلطة طبعا ليعلم السيد قسوم أن الشيخ عبد الحميد بن باديس لم يكن يتشبه بالكفار بربطة العنق وأن علماء الجمعية معظمهم ناله تعسف وقمع هذه السلطة الغاشمة ولم يمنعهم من الصدع بالحق حتى ولو ماتوا تحت الإقامة الجبرية ولذلم نحن نقول الحق ولا نخاف في الله لومة لائم أنتم لستم أهلا لتقمص اسم الجمعية والشيخ علي بن حاج لا يحتاج لبيان باهت مثال هذا

2 - عبد الكريم

السبت, 11 مارس 2017 - 19:03 مساءً

Le ministre affiche sa laicité, et impose au musulman une lecture latino greque du coran Le pouvoir d\'Alger a instauré l\'Islam 2.0 version Zaouia En France, madame Marine le Pen veut un Islam 3.0 version latine, greque , laicisé par les lumière de la Zaouia. Et moi je dis : le coran restera à jamais le seul rempart face à la loi 1905.

شاركنا بتعليق