الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ علي بن حاج

الأخبار والفعاليات

الأمن يمنع نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ من دخول ولاية بومرداس

الأمن يمنع نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ من دخول ولاية بومرداس

تاريخ الإضافة: الجمعة, 28 ابريل 2017 - 00:16 صباحاً | عدد المشاهدات: 1,127
بسم الله الرحمن الرحيم
 
الهيئة الإعلامية للشيخ علي بن حاج
 

الجزائر

 

  1. الأمن يمنع نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ من دخول  ولاية بومرداس

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ...ــــــــــــــــــــ

    خلو نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ بينه وبين الشعب
    أيـــن حريـة التنقـــل الــــذي نصـــت عليـــه المدة 44 من الدستور الجزائري
    حرية التنقل تعني إمكانية التنقل من مكان إلى آخر عبر التراب الوطني أو الدخول والخروج منه وهو ما نصت عليه المادة 44 في فترتها الثانية بقولها حق الدخول إلى التراب الوطني والخروج منه مضمون.
    .........................................................................................

    منعت قوات الأمن مساء اليوم الخميس 01 شعبان 1438 هجري الموافق لـ 27 أفريل 2017 م نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ و مرافقيه وهو في طريقه إلى ولاية بومرداس على مستوى بلدية الرويبة كما منع كذالك يوم الأحد بتاريخ 26 رجب 1438 هـ الموافق 23 إبريل 2017 م من دخول ولاية و ذلك بالقوة العمومية حيث أحاطت سيارات الأمن السيارة التي كان يستقلها بوسط الطريق العام و عندما اعترض على هذا التصرف الغير الشرعي و القانوني قيل له نحن نطبق الأوامر الفوقية و أنت ممنوع من مغادرة ولاية العاصمة بحكم التعليمة الرئاسية الموقعة من طرف احمد اويحي مدير ديوان رئيس الجمهورية ، فأجابهم على الفور بان هذه التعليمة خارجة على القانون إذ لا يحق منع أي مواطن من ممارسة حقوقه المشروعة إلا بحكم قضائي و طلب منهم استظهار الحكم القضائي إذا كان بحوزتهم فقال له المسئول الأمني نحن نطبق الأوامر و لا نناقشها و بعد أخذ و رد ، أجبرته على العودة إلى المنزل تحت المتابعة اللصيقة .
    و للعلم إن الشيخ كان سينشط وقفة يشرح فيها أسباب و دواعي المقاطعة ميدانيا مع مواطني ولاية بومرداس .
    في الوقت الذي يفسح فيه المجال إلى دعاة المشاركة لتنظيم الحمالات عبر الإعلام المكتوب و المسموع و المرئي و الشوارع و القاعات العامة و الملاعب و المساجد و الزوايا في الوقت الذي يغيب رئيس الجمهورية عن الساحة السياسية تماما ، حيث لا يسمع له صوت و لا تصدر منه حركة ، إلا رسائل أو صور باهتة أو ثابتة ، تصدر عن العصابة التي تحكم باسمه من وراء الستار وفي الأخير ندعو إلى نائب الجبهة الإسلامية للإنقاذ بالثبات رغم حالته الصحية التي لا تسمح له بالحركة كما أوصاه الأطباء من ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر .
    والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل

 

التعليقات

1 - عبد الكريم

السبت, 29 ابريل 2017 - 01:10 صباحاً

A tout seigneur tout honneur

شاركنا بتعليق