الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ علي بن حاج

الأخبار والفعاليات

الشيخ علي بن حاج نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ يمنع من اداء صلاة الجمعة مرة اخرى

الشيخ علي بن حاج نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ يمنع من اداء صلاة الجمعة مرة اخرى

تاريخ الإضافة: الجمعة, 20 اكتوبر 2017 - 17:17 مساءً | عدد المشاهدات: 656
بسم الله الرحمن الرحيم
 
الهيئة الإعلامية للشيخ علي بن حاج
 

الجزائر

الهيئة الاعلامية للشيخ علي بن حاج

 

الشيخ علي بن حاج نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ يمنع من اداء صلاة الجمعة مرة اخرى 

• الشيخ علي بن حاج نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ يمنع من اداء صلاة الجمعة في المسجد الذي يختاره . و يذكر إن الشيخ علي بن حاج تحدث الى عناصر الشرطة و قال ليس من حق أي شخص أن يحدد لي مسجد الذي أصلي فيه أو يمنعني من الحديث إلى المصلين و كما أجيب أنا على استفسارات الشرطة أجيب على استفسارات المواطنين و هذا حق يكفله الإسلام و الأعراف و... القوانين .

• في حين تتجاهل وزارة العدل مراسلات الشيخ علي بن حاج و رفض استقباله مرات عديدة و هدا إن دل على شيء دل على شيء فإنما يدل على سلطة الأمن على العدالة و هذا ما يعرف على الدولة البوليسية.

ـــ ها هــو وزيـر العدل ، حافظ الأختام ، الطيب لوح ، يدعو المشاركين ، في افتتاح الدورة 14 للجمعية العامة للشبكة العربية ، للمؤسسات الوطنية ، لحقوق الإنسان ، إلى "ترسيــخ ثقافة حقوق الإنسان ، و احترام الحريات الأساسية للمواطنيين"

 

 

التعليقات

1 - عبد الكريم

السبت, 21 اكتوبر 2017 - 21:54 مساءً

أعان الله الأخ على,

2 - ابو عبد الحق

الأحد, 22 اكتوبر 2017 - 23:02 مساءً

السلام عليكم و بعد: ان اصلاح الامة يشمل الراعي و الرعية و هو من السياسة الشرعية التي تنهض بالامة الى مستوى التحضر و الرقي و العزة و الاخذ بوسائل القوة في اطار العبودية لله وحده لا شريك له باتباع هدي النبي صلى الله عليه و سلم و سيرة السلف الصالح من الصحابة و التابعين لهم باحسان, و هذا من مقاصد الشرع الحنيف, و هذا العمل لا يتم الا باجتماع نخبة من اهل الحل و العقد المتخصصين في شتى مجالات الحياة يتدارسون الاستراتيجة التغييرية الى بر الامان انطلاقا من المرجعية الاسلامية دون غيرها , و من البساطة و السطحية و سوء الفهم ان نعتقد ان النهوض بالامة حكومة و شعبا بمقدور واحد من الناس او جماعة ليس لها اختصاص في اي مجال من مجالات الحياة,و تقديس الاشخاص او اعتقاد شخص بانه ملم بكل شيء انحراف عن جادة الصواب يعرض الامة لانتكاسات خطيرة لا يدركها الناس الا بعد حقبة من الزمان ,فعلى المنابر الاعلامية ان تبتعد عن ترسيخ هذه الثقافة السيئة و هي مسؤولة امام الواحد الديان ,و الله اعلم, أع

3 - خالد

الإثنين, 23 اكتوبر 2017 - 09:12 صباحاً

والله عجبا فن يعصي الله و يطيع المخلوق(الحاكم) لا ينغ فعك الحاكم يا شرطي يا مسكين ولو كان ينفع لنفع نفسه على كل حال نسأل الله ان ينتقم من الظالمين و ان يشغلهم بأنفسهم و لا اله الا الله محمدا رسول الله ولا حول ولا قوة الا بالله

4 - louali

الثلاثاء, 24 اكتوبر 2017 - 00:09 صباحاً

hassbouka allah ya cheikh

شاركنا بتعليق