الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ علي بن حاج

الأخبار والفعاليات

تطويق منزل نائب رئيس الجبهة الاسلامية للإنقاذ و منعه من المشاركة في وقفة النصرة للقدس و القضية الفلسطينية العادلة صبيح

تطويق منزل نائب رئيس الجبهة الاسلامية للإنقاذ و منعه من المشاركة في وقفة النصرة للقدس و القضية الفلسطينية العادلة صبيح

تاريخ الإضافة: الأحد, 17 ديسمبر 2017 - 13:00 مساءً | عدد المشاهدات: 594
بسم الله الرحمن الرحيم
 
الهيئة الإعلامية للشيخ علي بن حاج
 

الجزائر

الهيئة الاعلامية للشيخ علي بن حاج

الأحد 17 ديسمبر 2017 / الموافق 28 ربيع أول 1439 هـ

 

 

تطويق منزل نائب رئيس الجبهة الاسلامية للإنقاذ  و منعه

من المشاركة في وقفة النصرة للقدس و القضية الفلسطينية  العادلة صبيحة يوم أمس  ١٦ ديسمبر ٢٠١٧ 

 

الحمد لله  و الصلاة و السلام  على ا شرف المرسلين  .
منعت قوات الأمن صبيحة يوم أمس  ١٦ ديسمبر ٢٠١٧  الشيخ  علي بن حاج  بالقوة من من الاتجاه الى القاعة البيضاوية للمشاركة في وقفة لنصرة  القدس الشريف و تنديدا بالقرار السياسي الذي اتخذه الرئيس الأحمق  الاخرق  ترامب  بنقل السفارة الأمريكية  الى  القدس الشريف .
و العجيب أن الدعوة كانت من السلطات العمومية  لجميع المواطنين و ان الأبواب مفتوحة للأحزاب و النواب  و لجميع المواطنين رغم ان الشعب الجزائري  لا يؤمن إلا بالسير على الأرجل  في  شوارع العاصمة و سائر ولايات القطر  تعبيرا  على المناصرة للشعب الفلسطيني و لكن لأسباب معلومة استدركت  السلطة في الجزائر في  اللحظات الأخيرة  رغم أن الصبر عند الصدمة الأولى  كما يقول الرسول ( ص )  فهي الدولة الوحيدة في العالم العربي - باستثناء معظم دول الخليج - التي منعت المسيرات في الشوارع العامة خاصة في العاصمة بينما يسمح والمسيرات في اللحظات الأولى  في سائر عواصم الدل العربية و الإسلامية  و الأوروبية  حتى في قلب واشنطن  حيث تمت صلاة الجمعة أمام البيت الأبيض و التظاهر أمامه و ترامب داخل البيت الأبيض  و الشعب الجزائري أكبر من يحصر في في قاعة بحجم البيضة و لم  يسمح بوقفة النصرة داخل القاعة  إلا بعد أن شعرت بالخزي  و العار أمام دول الجوار و الدول العربية  والإسلامية  و الأوروبية  و تخلفها عن الركب منذ اليوم الأول فهي عملية استدراكية  متأخرة مع العلم انه ليس من حق السلطة احتكار و تأميم  العمل الجماهيري و توجيهه وجهة خاصة .
ان الهيئة الإعلامية  تستنكر بشدة تطويق منزل نائب رئيس الجبهة الاسلامية للإنقاذ  و منعه من المشاركة في وقفة النصرة للقدس و القضية الفلسطينية  العادلة .
و للعلم أن  نائب  رئيس الجبهة الاسلامية للإنقاذ  قد تقدم  بالاحتجاج  الصارخ لوزير العدل .
و كذا النائب العام  لمجلس قضاء الجزائر  لمنعه من ممارسة حقوقه السياسية و المدنية و سائر  حقوقه  المشروعة بغير حكم قضائي و سوف  نضع بين أيديكم نص الرسالة  التي كتبها  لكل من و زير العدل وكذا النائب العام  لمجلس قضاء الجزائر  .
ورغم  منعه من ممارسة حقوقه  المشروعة  فإن نائب  رئيس الجبهة الاسلامية للإنقاذ  يظل مدافعا عن حقوقه المشروعة .
و الله  ولي التوفيق  .منعت قوات الأمن صبيحة يوم أمس  ١٦ ديسمبر ٢٠١٧  الشيخ  علي بن حاج  بالقوة من من الاتجاه الى القاعة البيضاوية للمشاركة في وقفة لنصرة  القدس الشريف و تنديدا بالقرار السياسي الذي اتخذه الرئيس الأحمق  الاخرق  ترامب  بنقل السفارة الأمريكية  الى  القدس الشريف .
و العجيب أن الدعوة كانت من السلطات العمومية  لجميع المواطنين و ان الأبواب مفتوحة للأحزاب و النواب  و لجميع المواطنين رغم ان الشعب الجزائري  لا يؤمن إلا بالسير على الأرجل  في  شوارع العاصمة و سائر ولايات القطر  تعبيرا  على المناصرة للشعب الفلسطيني و لكن لأسباب معلومة استدركت  السلطة في الجزائر في  اللحظات الأخيرة  رغم أن الصبر عند الصدمة الأولى  كما يقول الرسول ( ص )  فهي الدولة الوحيدة في العالم العربي - باستثناء معظم دول الخليج - التي منعت المسيرات في الشوارع العامة خاصة في العاصمة بينما يسمح والمسيرات في اللحظات الأولى  في سائر عواصم الدل العربية و الإسلامية  و الأوروبية  حتى في قلب واشنطن  حيث تمت صلاة الجمعة أمام البيت الأبيض و التظاهر أمامه و ترامب داخل البيت الأبيض  و الشعب الجزائري أكبر من يحصر في في قاعة بحجم البيضة و لم  يسمح بوقفة النصرة داخل القاعة  إلا بعد أن شعرت بالخزي  و العار أمام دول الجوار و الدول العربية  والإسلامية  و الأوروبية  و تخلفها عن الركب منذ اليوم الأول فهي عملية استدراكية  متأخرة مع العلم انه ليس من حق السلطة احتكار و تأميم  العمل الجماهيري و توجيهه وجهة خاصة .
ان الهيئة الإعلامية  تستنكر بشدة تطويق منزل نائب رئيس الجبهة الاسلامية للإنقاذ  و منعه من المشاركة في وقفة النصرة للقدس و القضية الفلسطينية  العادلة .
و للعلم أن  نائب  رئيس الجبهة الاسلامية للإنقاذ  قد تقدم  بالاحتجاج  الصارخ لوزير العدل .
و كذا النائب العام  لمجلس قضاء الجزائر  لمنعه من ممارسة حقوقه السياسية و المدنية و سائر  حقوقه  المشروعة بغير حكم قضائي و سوف  نضع بين أيديكم نص الرسالة  التي كتبها  لكل من و زير العدل وكذا النائب العام  لمجلس قضاء الجزائر  .
ورغم  منعه من ممارسة حقوقه  المشروعة  فإن نائب  رئيس الجبهة الاسلامية للإنقاذ  يظل مدافعا عن حقوقه المشروعة .
و الله  ولي التوفيق  .

من بن حاج علي إلى وزيــــر العـــــــدل الموضوع: احتجاج ورفع شكوى

http://www.alibenhadj.net/article/390

التعليقات

1 - كروش سمير كروش

الإثنين, 18 ديسمبر 2017 - 16:50 مساءً

الكرامة نائمة رحم الشيخ علي بن حاج أيقضها

2 - Mustang

الثلاثاء, 26 ديسمبر 2017 - 14:07 مساءً

عجبت لى شعب يريد تحرير القدس من أصهاينة و فك الحصار على أثعب الغزاوى الشجعان و هم محصرون من طرف رجل مقعد فى كرسي متحرك.

شاركنا بتعليق